Tweets by @Fanja_city
إظهار / إخفاء الإعلاناتالراعي الرسمي
الطموح المتميز للعقارات
عدد الضغطات : 5,151
عدد الضغطات : 2,374
إظهار / إخفاء الإعلاناتخدمات الموقع
مكتبة صور فنجاء ستـي
عدد الضغطات : 5,157 Fanja CiTY TV
عدد الضغطات : 5,128

العودة   شبكة فنجاء ستي - الموقع الأول لفنجاء > نادي فنجاء الرياضي - الملك الفنجاوي - عُشاق نادي فنجاء > مجلس نادي فنجاء العام - المجلس الفنجاوي الملكي

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
مادة إعلانيه
  #1  
قديم 12-27-2016, 10:59 AM ممتاز غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية ممتاز
ممتاز 
عضو فضي




Fanja صورة ضبابية للملك الفنجاوي


- صرخة مدوية في أروقة نادي فنجاء لما يثار عن مشاكل اضراب اللاعبين عن التمرين وعدم تجاوبهم إلا بشرط دفع الرواتب ...

- اللجنة التي شكلت لتسيير أعمال الفريق الأول عليها واجبات جسيمة وكبيرة للخروج من هذا المأزق، ويجب أن تعمل بجد واجتهاد وأن تواصل ليلها بنهارها في سبيل الخروج من هذه الأزمة بأقل الاضرار وان يكون العمل متكاتف فيما بينهم وفي نفس الوقت متواصل مع باقي أعضاء الجمعية العمومية وأن لا يقعوا في نفس الخطأ الذي وقع فيه السابقين حيث همشوا الجمعية العمومية في قراراتهم ولم يشاركوهم بل ظلوا يعملون حتى سقوط النادي نحو الهواية .

الشراكة الحقيقية هي ما تتيح الشعور بالانتماء من قبل الجميع ومشاركتهم تؤدي إلى احساسهم بالمسؤولية وبالتالي أدعو الجميع إلى التكاتف وأن تكون هذه اللجنة قد المسؤولية الملقاة على عاتقهم .


كلنا الملك الفنجاوي.
التوقيع: أخلص بعقلك وفكرك وروحك حتى لأقل أعمالك قيمة ...فذلك هو سر النجاح
رد مع اقتباس
إضافة رد
الموضوع: صورة ضبابية للملك الفنجاوي الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك: اضغط هنا للدخول

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
للملك, الفنجاوي, سورة, ضبابية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:00 PM.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة فنجاء ستي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)